Make your own free website on Tripod.com

الواني بركانا يغلي ..اصفر ..ثم يتوهج :احمر...ثم تخبو نيراني وتسكن فتصبح اخضر....
دائرة كانت نقطة ... وضعوني دوما في المركز ....يزداد القطر كل لحظة ... يتوسع ... يمتد اللون الاصفر ... نقط جبارة تتوزع مسرعة لتكون اكبر قطر واوسع محيط ... لم تقبل ابدا هدنة ... فهي لا تسلم او تستسلم ...
...اعطوني فرصة!!! لا....لن يكون لك خيار او بديل .... اما ان تصبح نقطة في دنيا صفرا او سنحيل صفار الواقع وهجا احمر... لن يكون هناك ابدا انهر ....ستكون السنة نار سوداء في مقدمتها وهج احمر ... وبعدها جمرات تائهة تبحث عن مستقر ... اتعلم كيف ستستقر ؟ ستكون الاعماق الخاوية هي المقر وستنطلق منها لتعلن بدا الزحف الاحمر ... لن توقفه ....لن تستطيع .سيكون السيف اصفر.....وسيكون المدفع احمر....وستكون عباراتك وصرخاتك اصداء تتبعثر..لن ترتد اليك فسنقيم جبالا تحجب عنك ضوء الشمس ونور الفجر .....سيظل الليل هو الواقع والمجهول ... سيكون الاجل المحتوم ولن تستطيع ان تجبره على الافول ...فاستسلم ......

.....لا....لن اشعر بالعجز ، فمن لونكم الاصفر الضارب في اعماق الاعماق ساكوّن لوني الاخضر ....لن تستطيعوا حجب زرقة السماء ...ساجمع زرقة سمائي الصافية مع نقاء اصفر .فيتكون لوني الاخضر.....
.لا، لن تقهروا لوني سيظل المنتصر....ساقف في المركز وستبدا نقطي تتبعثر ....ستتماسك وتتشبث لتكون اكبر قطر.....
سيحيط محيط دائرتي كل دوائركم ......سيتوتر سطح دائرتكم ..ولن يلبث ان تتشتت جمراتكم حتى تصبح لا شيء....
مجرد ذكرى في النفس .......
ساعود واذكركم ....لن انساكم ، فانتم من جعلني اعرف كيف يكون شعاع اصفر او احمر املا في لون اخضر.......