Make your own free website on Tripod.com

ساستعرض الاحداث التي سبقت المجزرة.. وهي احداث عاشها كل خليلي .. وهي بالتاكيد ذكريات ايام المجزرة..

بداية انتشرت اشاعة قبل المجزرة باسبوع على الاقل .. انتشرت بسرعة حتى يكاد لم يبق بيت في الخليل الا وعلم بها..

الشائعة ببساطة تقول:

" ان هناك حديث شريف بانه اذا جاء رمضان اربع جمع " اربع ايام جمعة" واكان اوله يوم جمعه وكذلك منصفه واخره فستحصل صيحة عظيمة في منتصف ليلة النصف من رمضان .. هذه الصيحة ستقتل المئات فيجب ان يبقى الانسان نائما حتى يسلم من الصيحة!!!"

البعض قال ان الخبر صحيح وانه قد سمع ممن شاهد الخبر على التلفاز ان الامر صحيح!!..

قبل المجزرة بيوم واحد كان دوامي في المدرسة بالرغم من انه الخميس ينتهي بعد الحصة السادسة ذلك لانها الثانوية العامة.. عند خروجنا من المدرسة تفاجانا بالقنابل المسيلة للدموع والتي لم يكن لها داعي .. لانه لم يكن احد في الشارع سوانا ونحن جميعا طالبات ثانوية عامة ( يعني ما حد فينا بتدخل في شي هاي السنة لحتى يخلص) .. الجميع هرب من المكان وكان الحديث الاهم:" هل ستحصل الصيحة غدا ام لا؟"

في البيت ؛وطوال الليل كانت اختى الصغرى تستيقظ كل نصف ساعة تسالنا:" هل حدثت الصيحة؟" كنا ننهرها ونامرها بالنوم حتى تنام ولكن هي لم تنم.. كانت تنتظر الصيحة..

في الحرم الابراهيمي بسبب وجود الدوريات اليومية في الساحات المجاورة وفي الداخل والخارج وعلى الابواب والمداخل نشا نوع من المعرفة بينهم وبين السكان المحيطين.. قال لهم الجنود: " لا تاتوا غدا الى صلاة الصبح!!"

ردوا عليهم: " ولم؟ ولماذا غدا بالذات؟.."

لم يجب الجنود فقط قالوا :" لقد حذرناكم.."

لم يهتم احد بالامر..

نسي الجميع ..

صلاة العشاء يوم الخميس كانت مختلفة عن كل يوم منعوا في البداية من استعمال المكبرات. ثم اخروا عن الصلاة. ثم صلوا في ظل الضوضاء الكبيرة التي كان يحدثها المستوطنون .. فلقد كان عيدهم في اليوم القادم

يوم الجمعة.. الخامس عشر من رمضان الخامس والعشرين من شهر شباط

عيد يختلف عن كل الاعياد..

عيد احمر

وحقد يتفجر

وحق يندثر؟؟؟؟؟؟

اليوم: 25/2/2000

الساعة: السجود الاسبوعي في صلاة الصبح

المكان: الحرم الابراهيمي الشريف

الحدث: انطلاق الرصاصة الاولى من المدفع الرشاش للصهيوني الحاقد باروخ غولدشتاين ..باتجاه السجود

.

نعم

كعادتهم في صلاة الصبح كل وم جمعة تقرا سورة السجدة وفي الركعة الثانية تكون السجدة

كبر الامام ليسجد المصلون الامنون في رحاب الانبياء..وقف بالبوابة باروخ اللعين..

رفع رشاشة..

واستعد للحصاد.

كانوا سجودا لا يعلمون ان خلفهم الموت ينتظرهم .. قبل ان يكبر الامام ايذانا بانتهاء السجدة.. رميت قنبلتان باتجاه المصلين..

استمروا في الصلاة

نهض الامام بعد السجدة. رفع راسه.. لم يستو بعد على رجليه حتى كانت الرصاصة الاولى تخترق جسده..

سقط الامام وتساقط خلفه العشرات

اصبح الجميع يكبر.الله اكبر .الله اكبر

المستوطنون .. الجنود المستوطنون..

الكل اخذ يتدافع محاولا الهرب من النيران التي اشتعلت من اكثر من اتجاه

من يحاول الهرب لا يجد غير الرصاص..

من يرمي بنفسه على الارض تحرقه القنابل

..

في الخارج.

كانت الرصاصات المتدافعة والمتتابعة قد ايقظت النائم.. وروعت الامن.

الكل احس بالانقباض.

الحرم. انه الحرم.

تدافع الجميع.

الحرم انقذوا الحرم..

المستوطنون..

و الحرم

في الداخلداخل الحرم.

اغلقت الابواب الخارجية

منع الدخول..منع الخروج..

تدافع السباب نحو باروخ اللعين..

تقدم الاول

سقط شهيدا .

تقدم الثاني

سقط شهيدا.

تقدم الثالث والرابع

.تقدم الجميع..

يسقط صف ليتقدم الصف الذي خلفه..

اخيرا.

وصل احدهم..

ليس بيده ما يدافع به عن نفسه..

ليس لديه سوى ايمانه

وقوة الحق

وصلابة الاصرار عل الدفاع عن الحرم وسجود الساجدين..

ضربة ..

بل ضربتان

ثلاثة..اربعة. لا احد يعرف.

قتل باروخ الحاقد.

.باروخ سقط وتهشمت جمجمته..

والقاتل؟

قتل؟

من هو؟

من اين جاء؟

لا احد يعرف!!!!

اتذكرون غزوة بدر ؟ ربما هي هي نفس الاحداث التي سببت الانتصار!!!!!!!

وتدافع الجميع..

اسعف هذا الجريح

انقل هذا الشهيد.

انتبه!!! لا تدعس هناك

انه ابوك!!!

.. ولدي.. ابي .

دموع ودماء

.

في الخارج انتشر الخبر..

مجزرة.

مجزرة في الحرم

تدافع الجميع

حفاة مشاة وركبانا

الكل يجري باتجاه الحرم

شركات الباصات اطلقت جميع الباصات .. السيارات العمومية والخاصة انتشرت في الشوارع..

المساجد كلها فتحت مكبرات الصوت.

الله اكبر الله اكبر الله اكبر.

مجزرة في الحرم..

انقذوا الحرم..

الحرم يناديكم.

الله اكبر الله اكبر

سيارات الاسعاف ؛ في لحظات كانت هناك

المستشفيات اعلنت حالة الطوارئ

المرضى العاديون تنازلوا عن اسرتهم

شركات المفروشات فتحت ابوابها. امتلات ساحات المستشفيات بالفرشات .

الصيادلة حملوا كل ما يستطيعون حمله .. والى المستشفيات انطلقوا

الاطباء توجهوا الى المستشفيات..

الشباب جميعا .

قسم للتبرع بالدم

وقسم الى الحرم ليشارك في الانقاذ..

وقسم ليشارك في الهجوم وفك الحصار..

..

 

والميدان هو الخليل.

 

خارج الخليل

قراها اشتعلت

مكبرات الصوت صدحت بالتكبير والنداء..

وبقراءة القران

من لم يستطع الذهاب الى الخليل وجد عملا له .

الهجوم على الدورات العسكرية ..

و.. المساعدة في دفن الشهداء الذين يستطيع اهلهم التعرف عليهم والهرب بهم قبل ان تاخد جثثهم اليهود..

احدهم..

حفر حفرة القبر لشهيد..

صلى عليه بين الجموع..

انزل اللحد الى القبر ..

ثم.

ثم كما ودع الشهيد مع الجموع ودعته الجموع شهيدا!!!

وهو على باب القبر اصيب برصاصة!!!

لا داعي لحفرة اخرى..

لا تغسيل

صلاة

ثم بعدها .. ثم بعدها ووري الثرى مع الترتيل

.

مدن الضفة والقطاع..

وصل الخبر الجميع..

المساجد كبرت

واعلنت النفير

المستشفيات استنفرت

والاهالي توجهوا للمستشفيات للتبرع بالدم ولحماية ما يصل اليهم من جرحى وشهداء..

سيارات الاسعاف ارسلت الى الخليل..

على مدخل الخليل.

اغلقت الخليل..

ممنوع الدخول اليها او الخروج..

حتى سيارات الاسعاف منعت!!!

قفوا.

ممنوع التقدم..

فالخليل منطقة عسكرية مغلقة

قف ..

لا تتقدم!!!

لكنني احمل جريحا وشهيد!!

اذهب من هنا والا افرغت الرشاش في صدرك..

افعلها!!!!!

تقدم!!!!!!!

اترى المخ الذي يغطي كتفي؟؟؟ انه بقايا جمجمة لشهيد.

اقتلني ان اردت..

لكنني لن اترك الجريح ولن اترك الشهيد

ان اردت قتلي فانا لن اخاف او اهرب فساكون شهيد

اندفع بالسيارة..

لم يخف او يهرب.

هرب الجنود..

وانطلق الشهيد الى عرس الخلود.

.

في محيط المستشفيات

الشوارع ملأى بالمتبرعين ..

سيارات الاسعاف لا تكاد تصل المستشفى حتى تعود في لحظات

ابواق الانذار..

صيحات التكبير..

كلها امتزجت مع صوت الرصاص

جاء الجنود الى محيط المستشفيات..

ترى هل جاءوا للتبرع بالدم؟؟!!!!

فرغوا رشاشاتهم في صدور الجرحى والمتبرعين..

قوافل الجرحى مستمرة

والشهداء يتزايدون..

اريد ان اتبرع بدمي

بسرعة تعال هنا

شهيد على الارض ممدد .. راسه قد تفجر وغرق في بحر من الدماء..

نظر اليه بعيون يترقرق فيها الدمع الصافي

.. انتم السابقون ونحن اللاحقون

خرج مساعدا ليساعد الجرحى

عاد بسرعة اكبر وقد مدد الى جانب من تساقط المع في وداعه

دمك الطاهر لن يضيع

سيحيي جسد شهيد اخر!!!

 

..

اليهود يصرخون

ممنوع التجول الى المنازل بسرعة.

لا احد يسمع الصراخ

الحجارة تتقاذف في جميع الاتجاهات.

الرصاص يتجدد

و..قوافل الجرحى والشهداء تتلاحق

في الخليل..

في بيت لحم..

في القدس..

في رام الله..

في غزة

في كل مكان

..

ثمانية عشر شهيدا .. في الحرم خلال صلاة الفجر وهم سجود..

شهيدان قد تاخرا عن صلاة الجماعة في الدنيا ليلحقا بها في الاخرة..

اربعة شهداء بعد تبرعهم بالدم في محيط المستشفيات.

تسعة شهداء خلال المواجهات التي اعقبت المجزرة

احد المارة يبلغ السادسة والستون تغتاله رصاصة تلحقه بقافلة الشرف الاسمى

مئه وست وثلاثون جريحا..

.. ثمانية وثمانون في ساحات الحرم!!

ويستمر العرس الخالد

اشتعلت النيران ..

وتفجرت براكين الغضب

الشعب ثار..

والحاكم استنكر..

ندد

شجب

عاد الموتى احياء!!

رجعت الارض!!

التأم الجرح!!

(ويل لامة لا تعرف معنى الكرامة والعزة !!)..

 

 

 

..

اربعون يوما حظر للتجول

ممنوع التجول

الكهرباء تقطع فترة بعد اخرى

لم يبق في البيوت طعام

جوع وجرح والم

اربعون يوما

يرفع لساعات لينضم اخر الى قوافل الشهداء

يرفع الحظر لتتجول العيون بحثا عن بقايا لطعام في زاوية من زوايا حانوت..

ممنوع دخول الخضار او الفواكه الى الخليل..

ممنوع دخول الدقيق او الارز..

في الانباء العالمية رفع الحظر

على الارض الخليلية ..

ارهاب ..

قتل..

..وتجويع..

 

.. الحرم قد اغلق

قطعان المستوطنون يمرحون..

يسكرون..

يعربدون في محراب الخليل ابراهيم..

اقيمت الافراح

تمثال عظيم قد شيد للبطل الهمام

ساقتل العرب ..

وساشرب من دمهم

ولن يكفيني سوى فنائهم..

اغنية غناها اطفالهم في عرسهم وعيدهم العظيم

اطفالنا لم يستطيعوا الغناء

قد حبس النغم

واختنق الامل

وترقرقت الدموع تنير الطريق الى المقبرة

اين ابي ؟

الم يحن موعد العودة؟

لقد عاد الاباء الى ابنائهم ..

لكن ابي لم يعد!!

الن يعود؟.؟؟

..

 

هللوا

فقد انتصر العدل!!

شكلت هيئة جديدة في المحكمة العليا للعدل..

نودي على الشهود

اليهود؟؟

لم نكن نعلم بالخطة

لقد قتل العرب الطبيب باروخ

الطبيب النفساني ؟؟

باروخ.. رجل مجنون

والمجنون ليس عليه حرج..

وقتل المجنون حرام..

!!

اهل الخليل؟؟

كان اكثر من واحد..

اشترك الجنود والمستوطنون في الاطلاق

اصمتوا.

من قتل باروخ؟؟؟

لكن هو من قتل!!

القضية المعضلة

من قتل باروخ؟!!!

هدد الشهود..

فكر هذه مشوش لا تحفظ اقواله

ذاك قريب الفقيد .. ليس لديه دليل..

هذا جريح ربما من جراء تسلقه على شجرة!!!

اعلن القرار

قتل الشهيد الاول

كان شخصا واحدا وقتله العشرات

لم لم يتركوه يفرغ ذخيرته؟!!!!!!!!!!!!

هم مجرمون..

حاكموا من قتل المجنون.

 

انتهت المحكمة..

واصدر القرار..

يتم تقسيم الحرم

القسم الاول لليهود..

والثاني والثالث.. والرابع..

وهناك قطعة حيث سال الدم..

تعطى للمسلمين..

في غير الاعياد!!!

فابدءوا الافراح ..

العدل قد ساد وتم..

يسمح لنا في بعض الايام ..

ان نصلي بضع ركعات..

على ان نبلتزم النظام..

على المدخل الوحيد بوابة امنية..

قد يطلب منك خلع كل شيء..

لتكتشف في النهاية ان جزءا من نعلك قد حوى

بالصدفة على ذرة حديدية!!!

.

اضغط هنا للعودة للخلف